علوم قانونية وادارية علوم قانونية وادارية

اخر المواضيع

جاري التحميل ...

موانع المسؤولية الجنائية

بطاقة تقنية حول :موانع المسؤولية الجزائية


لا سبيل لمحاكمة الجاني الذي ارتكب جريمة إلا إذا كان متمتعا بحرية الاختيار و العقل و الإدراك و عليه فلا يتحمل المسؤولية المكره و المضطر و الصغير و المجنون، فهذه الأوصاف كلها تجعل الجاني عديم المسؤولية ،
و قد تعرض المشرع الجزائري لعوارض المسؤولية الجزائية في المادة47 و 48 ق ع و تتمثل في :الإكراه و حالة الضرورة ، الجنون و صغر السن والسكر .
أولا : امتناع المسؤولية بسبب انعدام الأهلية
وتكون الأهلية منعدمة في حالتين هما الجنون و صغر السن.
أ- الجنون: و يقصد بالجنون اضطراب في القوى العقلية يفقد المرء القدرة على التمييز أو على السيطرة على أعماله  . و في معناه الطبي هو خلل يصيب القوى الذهنية بعد اكتمال نموها فيؤدي إلى انحراف
نشاطها عن النحو الطبيعي المألوف .
و الجنون ليس اسما لمرض واحد بل يتعدد، فمنه ما هو عام و يشمل كل نقص في الملكات الذهنية كالعته و البله سواء كان وراثيا أم مكتسبا إثر مرض ،و قد يكون الجنون مستمرا أو متقطعا يأتي في فترات مختلفة تعقبها فترات إفاقة ، كما يدخل ضمن الجنون صور أخرى من الأمراض العصبية و النفسية التي قد تجرد الإنسان من الإدراك و أهمها الصرع أين تأتي للمريض نوبات يفقد فيها رشده وهو عكس الهستيريا التي لا تعدم الشعور كلية و هي الصور التي يتعقد فيها الأمر .ولم يعرف المشرع الجزائري الجنون ،لكن نص عليه كمانع من موانع المسؤولية الجزائية في المادة47 من ق ع " لا عقوبة على من كان في حالة جنون وقت ارتكاب الجريمة ، وذلك دون الإخلال بنص المادة21 فقرة" 02  و المتعلقة الحجز القضائي في مؤسسة نفسية أو طبية قصد العلاج .
شروط الجنون المانع من المسؤولية :لا ترفع المسؤولية عن المجنون إلا إذا ثبت فقدان وعيه أو فقدان الاختيار كلية ومعاصرة الجنون وقت ارتكاب الجريمة و هي مسألة يرجع تقديرها إلى قضاة الموضوع إثر خبرة طبية.
فيترتب على الجنون انعدام المسؤولية فيعفى المجنون من العقوبة ، ولا تتخذ بشأنه إلا تدابير علاجية تتمثل في وضعه في مؤسسة نفسية متخصصة.
ب- صغر السن: لقد تناول القانون الجزائري مسؤولية الأحداث في المواد من 49 إلى51 ق ع في الفصل الثاني
المتعلق بالمسؤولية الجزائية ، حيث ورد في المادة 49 ق ع" أن لا يكون محلا للمتابعة الجزائية القاصر الذي لم يكمل10 سنوات "
الملاحظ هنا أن المشرع الجزائري قد حدد حد أقصى لانعدام المسؤولية الجزائية للقاصر و هو سن10 سنوات، أي أنه لا يمكن متابعة شخص أقل من 10 سنوات إذا ارتكب جريمة ما .
- لكن الحدث الذي يبلغ سنه من 10 إلى13 سنة فتوقع عليه إما تدابير الحماية أو التهذيب و في مواد المخالفات فلا يكون إلا محلا للتوبيخ. و المقصود هنا أيضا امتناع المسؤولية الجزائية لأنه يوقع على القاصر مجرد تدابير الحماية و التربية و التوبيخ في المخالفات خشية عليه من التعود على الإجرام.
- لكن القاصر الذي يبلغ من العمر مابين 13 إلى18 سنة فيعتبر مسؤول و لكن مسؤولية ناقصة لأن رشده لم يكتمل، فإذا ارتكب الحدث في هذه المرحلة جريمة فإن القانون يسمح بإخضاعه لتدابير الحماية أو التهذيب أو لعقوبات مخففة كما يلي:
- إذا ارتكب الحدث جريمة عقوبتها الإعدام أو السجن المؤبد فإنه يحكم عليه بعقوبة الحبس من 10إلى20 سنة .
- إذا ارتكب حدث جريمة عقوبتها هي السجن أو الحبس المؤقت فإنه يحكم عليه بالحبس لمدة تساوي نصف المدة التي كان يتعين الحكم عليه بها إذا كان بالغا.
ثانيا : امتناع المسؤولية بسبب انعدام الإرادة
يتفق الفقه و القانون على عدم العقاب في حالة وجود إكراه أو حالة ضرورة لأنهما يؤثران في حرية الاختيار
 أ-الإكراه:
يقصد بالإكراه تلك القوة التي يستحيلعلى الشخص مقاومتها فتدفعه إلىارتكاب الجريمة و قد تكون هذه القوة مادية كماقد تكون معنوية ، و قد تعرض المشرع .......... ولتحميل البحث كاملا على Google Drive يرجى النقر هنـــا

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

علوم قانونية وادارية

2016